فوائد البصل المشوي

قياسي

يعتبر البصل من أكثر أنواع الخضروات شعبية واستعمالاً، فلا يكاد منزل أن يخلو من هذا النوع من الخضروات، لما له من فوائد لا تعد ولا تحصى عند تناوله أو استعماله في العديد من الوجبات الغذائية، وهناك بعض الأشخاص الذين يرغبون بتناوله مشوياً، وهذه الطريقة من الطرق المفيدة لجسم الإنسان،

ولأهمية هذا الموضوع سوف نقوم بالحديث عن أهمية البصل المشوي. فوائد البصل المشوي هناك العديد من الفوائد التي يحصل عليها الإنسان عند تناوله للبصل المشوي وهي: له قدرة عالية
على مساعدة الجسم في الحصول على النوم السريع والسهل،

والتخلّص من الأرق الذي قد يصاب به. يعمل على تقوية الدورة الدموية في جسم الإنسان، بالإضافة إلى تقوية شرايين القلب. يحمي الإنسان من خطر الإصابة بالجلطات الدماغية. يخلّص الجسم من السموم والبكتيريا التي تتكوّن داخل الجهاز الهضمي. يعتبر من العلاجات الفعّالة في التخلص من الأإنفلونزا والرشح ونزلات البرد.

يعمل على محاربة كافة الالتهابات والأمراض التي قد يصاب بها الإنسان، ويكون لها تأثير سلبي على صحته وحياته.

 

يساعد الإنسان في التخلّص من عسر الهضم، وذلك لأنّ مكوّناته تعمل على تسهيل الهضم. الحدّ من ظهور علامات الشيخوخة. له أهمية كبيرة للأشخاص المصابين بمرض السكري، فهو قادر على تنظيم معدّل السكر في الدم.

فوائد البصل العامة هنالك العديد من الفوائد العامة التي يمكن الحصول عليها عند تناول البصل سواء الني أو المطبوخ وهي: له دور مهم في تقوية المناعة داخل جسم الإنسان،

وجعله أكثر مقاومة للإصابة بالعديد من الأمراض التي لها تأثير سلبي على حياته، وذلك لاحتوائه على فيتامين سي. يحمي الجسم من خطر الإصابة بمرض السرطان، وذلك لاحتوائه على العديد من المواد الكبريتية، التي تعمل بدورها على إزالة كافة السموم التي تتكون داخل الجسم، والتي تؤدي بدورها إلى تحول خلايا الجسم لخلايا سرطانية، لذلك ينصح بتناوله من ضمن الوجبات الرئيسية اليومية.

يحمي القلب ويقيه من خطر الإصابة بالعديد من المشاكل المتعلقة به كالجلطات، وذلك لاحتوائه على العديد من الفيتامينات المهمّة كفيتامين B، بالإضافة إلى مركبات الكبريت التي تعمل على حماية القلب، وكما تعمل على تخفيض معدل الكولسترول في الدم،

وتحافظ على المعدل الطبيعي لضغط الدم، وبالتالي يبقى القلب سليم وغير معرض للإصابة بالعديد من الأمراض الضارة به. له دور كبير في قيام الجهاز الهضمي بوظائفه على أكمل وجه، بالإضافة إلى دوره في التخلّص من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي وتعيق عمله، فهو بمثابة مليّن طبيعي للمعدة، وبالتالي قدرته على التخلّص من مشكلة الإمساك الحاد الذي يصيب الكثيرين.

يعاني الكثيرُ من الناس من مرضِ السكّري، والذي ينتجُ عن ارتفاعِ نسبة السكّر في الدم، فبدورِه يسبّبُ العديدَ من المشاكل الصحيّة،

لذلك يلجأ مرضى السكّر إلى اتباعِ الحميات الغذائيّة والوصفات التي تساهمُ في تقليل من حدّة المرض، وهنا في هذا المقالِ سوف نتناولُ الحديث عن فوائد البصل لمرضى السكّر. القيمة الغذائية للبصل يحتوي البصلُ على العديد من العناصر الغذائيّة الأساسيّة لصحّةِ الجسم كالموادّ السكريّة،

ومن أهمّها ستيرودات صابونيّة، وفلافونيدات، والسكروز، وموادّ معنيّة كالكالسيوم، والكبريتن، والحديد، والفسفور، والفيتامينات، ومركب الجلوكوزين الذي يحدّدُ نسبة السكّر في الدم كما أنّ مفعولَه يعادلُ مفعولَ الإنسولين.

 

صورة ذات صلة

فوائد البصل لمرضى السكر يمتلكُ البصل القدرةَ العالية جداً في تثبيتِ مستوى السكّر في الدم؛ وذلك لما يحتويه من عناصرَ غذائيّة تساعدُ في تنشيط الإنسولين، وزيادة إفرازه، كما يساعدُ البصلَ الخلايا على الاستجابةِ بشكل فعّال وجيّد للإنسولين؛ وذلك لاحتوائهِ على ثنائي كبريتيد بروبيل الأليل وفيتامين c. فكلما زاد استهلاك الجسم للبصل قلّ مستوى الغلوكوز في الدم، فبالتالي تقلّ نسبة السكّر في الدم.

كما أنّ كمية البصل التي يُنصحُ بها مريض السكر هي تناول حبّة بصل متوسّطة الحجم يوميّاً في الصباح، وخصوصاً مع تناول وجبة الإفطار، وتكرار هذه العمليّة مع العشاء حتى يعطي المفعول المناسب في تقليل السكّر في الدم. فوائد البصل للصحة يطهّر الفم، حيث إنّ مضغ البصل لمدة 3 دقائق كفيلٌ لقتلِ جميع الجراثيم والبكتيريا المتواجدة في الفم،

كما أنّ استنشاقَ بخار البصل يساعدُ في نفادِ الزيت الطيّار المتواجد فيه إلى دمِ الإنسان، فبالتّالي يساعدُ في التخلّص من الجراثيمِ في الدم والتي تسبّبُ الأمراض. يعالجُ أمراض جهاز التنفّس الناتجة عن البكتيريا والفيروسات، كالتهابات الأنف، والقصبة الهوائيّة، والحلق، ويحمي من الزكام، والسعال، ونزلات البرد. يعزّز جهاز المناعة ويزيدُ من كفاءته،

ويحمي من الإصابة بمرض السرطان. يحافظ على صحّة القلب، وذلك لاحتوائه على الفيتامينات كفيتامين B والكروم، حيث تساعدُ هذه المكوّنات على تقليلِ نسبة الكوليسترول في الدم، فبالتالي يمنعُ التعرّض لتجلط الشرايين وتصلّبها، ويقوّي القلب، ويحميه من التعرّض للأزمات القلبيّة.

يحمي من اضطرابات الجهاز الهضميّ، وذلك لأنّ البصل يعمل كمليّن طبيعيّ للمعدة، فبالتالي يحمي من عسرِ الهضم والإمساك، بالإضافة إلى مساعدتِه في إدرارِ البول، وذلك لاحتواءِ البصل على نسبةٍ عالية من الماء والمواد القلويّة، لذلك فهو مفيدٌ في حالِ تكوّن الحصوات في الكلى والمجاري البوليّة.

فوائد زيت الخروع

قياسي

زيت الخروع يُستخرج زيت الخروع من بذور نبات الخروع (الاسم العلمي: Ricinus Communis)؛ حيث تُعد المناطق الاستوائية من إفريقيا وآسيا المواطن الأصلية له، ويتم استخراج الزيت عن طريق الضغط على البذور الناضجة بعد إزالة غلافها الخارجي؛ وذلك لاحتوائه على سم قاتل يدعى بالريسين (بالإنجليزية: Ricin)، ولزيت الخروع استخدامات عدة، فهو يدخل في الصناعات التجميلية،

ويمكن استخدامه كمادة ملينة (بالإنجليزية: Laxative)، بالإضافة إلى أنّه يمكن وضعه مباشرة على الجلد لعلاج العديد من مشاكل البشرة، ومن الأسماء الأخرى للخروع؛ شجرة القهوة الإفريقية (بالإنجليزية: African Coffee Tree)، وبذور الخروع (بالإنجليزية: Castor Bean).[١][٢] فوائد زيت الخروع لزيت الخروع العديد من الفوائد والاستخدامات، ففي مصر القديمة تم استخدام زيت الخروع في مصابيح الإنارة، بالإضافة إلى العديد من الاستخدامات الطبية، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:
[٣] مليّن طبيعي: حيث يعد هذا الاستخدام من أفضل الاستخدامات الطبية لزيت الخروع، فهو يساعد على زيادة حركة عضلات الأمعاء في الجسم، الأمر الذي يساعد على تطهير القولون، كما أنّ له تأثيراً فورياً في علاج الإمساك المؤقت، ويمكن تفسير ذلك من خلال عملية التفكك التي تحدث في الأمعاء، والتي ينتج عنها الحمض الدهني ريسينوليك (بالإنجليزية: Ricinoleic acid)؛

والذي يشكل الحمض الدهني الأساسي في زيت الخروع، وهو الذي يسبب التأثير المليّن في الأمعاء، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ زيت الخروع يعد آمناً في حال تناوله بكميات قليلة، إلا أنّ الجرعات الكبيرة منه تؤدي إلى حدوث تشنجات في البطن، والغثيان، والإسهال،

صورة ذات صلة

 

بالإضافة إلى التقيؤ. امتلاك تأثير مرطب طبيعي للبشرة: وذلك لاحتواء زيت الخروع على الحمض الدهني ريسينوليك، ويحدث ذلك من خلال تشكيل طبقة عازلة على الجلد تمنع فقدان الماء، الأمر الذي جعل من زيت الخروع مادة أساسية في العديد من مستحضرات التجميل، وهو يعد بديلاً ممتازاً للمستحضرات التجميلية التي تحتوي على العديد من المواد الكيميائية؛ كالألوان الصناعية، والمواد الحافظة، ويمكن خلط زيت الخروع بزيوت أخرى مفيدة للبشرة مثل زيت اللوز، وزيت الزيتون، وزيت جوز الهند وذلك لأنه يُعتبر زيتاً كثيفاً.

تسريع عملية شفاء الجروح: إذ يؤدي وضع زيت الخروع على الجروح إلى تكوين طبقة عازلة بين الجروح والبيئة الخارجية ويقيها من الجفاف، الأمر يساعد على نمو الأنسجة المصابة بسرعة الأكبر، وقد وجدت الدراسات أنّ المراهم التي تحتوي على زيت الخروع تساعد على شفاء الجروح بسرعة أكبر، وخاصة ما يُعرف بقرحة الضغط أو قرحة الفراش (بالإنجليزية: Pressure ulcer)، وهي الجروح التي تتطور في حال طالت فترة الضغط على الجرح. امتلاك تأثير قوي مضاد للالتهابات: ويعود ذلك لما يحتويه من الحمض الدهني ريسينوليك، وقد بينت نتائج
الدراسات إلى أنّ زيت الخروع يقلل من الالتهابات والآلام، إلا أنّ معظم الدراسات أجريت على الحيوانات وأنابيب الاختبار، ولذلك ما تزال هناك حاجة لدراسة التأثير المضاد للالتهاب لزيت الخروع على الإنسان. المساعدة على التخفيف من حبوب الوجه: حيث يساهم زيت الخروع في التخفيف من الأعراض المصاحبة لحب الشباب، والتي تتمثل بالتهاب المناطق المصابة عند وضعه عليها،

ويساعد على منع نمو البكتيريا على البشرة عند وضعه عليها وذلك لامتلاكه خصائص مضادة للميكروبات، كما يمكن أن يساهم في تخفيف تهيج البشرة والتهابها وخاصة في حال المعاناة من حب الشباب ويعود ذلك لامتلاك زيت الخروع خصائص مرطبة. المساعدة على مقاومة الفطريات:

حيث يتمتع زيت الخروع بخصائص مضادة للفطريات التي تنمو على الأسنان، وخاصة الفطريات من نوع المبيضات (بالإنجليزية: Candida albicans) التي تنمو في الفم والأسنان، ويمكن أن تسبب عدوى اللثة أو عدوى القناة الجذر، وبذلك يعتبر زيت الخروع من أفضل المضادات الفطرية في الفم. المحافظة على صحة الشعر وفروة الرأس: حيث إنّ وضع زيت الخروع بشكل منتظم على الشعر يساعد على تليين جذع الشعرة وزيادة مرونتها وتقليل فرصة تعرضه للكسر،

 

صورة ذات صلة

كما يساعد زيت الخروع على علاج الأشخاص الذين يعانون من قشرة الرأس، وهي حالة شائعة في فروة الرأس تتميز بالبشرة الجافة والقشرية. محاذير زيت الخروع يُعتبر زيت الخروع آمناً إذا تم تناوله بجرعة مناسبة عن طريق الفم فترة قصيرة،

إلا أنّه قد يتسبب ببعض المشاكل لفئات محددة من الأشخاص مثل آلام المعدة، والغثيان، والضعف، وفيما يأتي نذكر بعض الفئات التي عليها الحذر عند التعامل مع زيت الخروع:[١] الأطفال: إذ يعد زيت الخروع آمناً بالنسبة للأطفال في حال تناوله بالجرعة المناسة لهم، والتي يتم تحديدها بالاعتماد على عمر الطفل، والتي تتراوح بين 1-15 مللتراً في اليوم، بحيث لا تزيد مدة تناوله عن أسبوع واحد؛
إذ يمكن أن يؤثر ذلك على اتزان كيميائية الجسم، كما تجدر الإشارة إلى التحذير من تناول البذور الكاملة للخروع وذلك لاحتوائها على المادة السامة الريسين. الحوامل والمرضعات: حيث يُعتبر تناول الخروع في فترة قريبة من موعد الولادة آمناً بإشراف الطبيب المختص،

ويُوصى بتجنب استهلاكه في الأشهر الأولى إذ إنّ تناوله حينها قد يتسبب في الولادة المبكرة، أما بالنسبة للأم المرضع فمن الأفضل تجنب تناول زيت الخروع، وذلك لعدم توافر دراسات كافية حول مدى سلامة زيت الخروع على الرضيع. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الأمعاء:

حيث إنّه من الخطر تناول زيت الخروع من قِبل الأشخاص المصابين بانسداد في الأمعاء (بالإنجليزية: Blocked intestine)، أو الذين يعانون من آلام في المعدة مجهولة السبب، أو من المصابين بمشاكل في القناة الصفراوية والمرارة (بالإنجليزية: Gall bladder).

فوائد الخل في التنظيف

قياسي

التنظيف التنظيف المنزليّ من أهمّ أولويّات ربات البيوت؛ فتلجأ ربة المنزل إلى التنظيف من أجل الحفاظ على ترتيب البيت والقضاء على الأوساخ والأتربة التي قد تُسبّب الأمراض نتيجةً لتكاثر الحشرات والميكروبات والجراثيم؛ ولهذا الهدف تعمد ربّة المنزل إلى استخدام مختلف الوسائل للتنظيف


ومن ضِمنها استخدام المُنظّفات الكيميائيّة المتعددة، والتي قد تكون مكلفةً مادياً إضافةً إلى أنّها تسبّب الحساسية والاختناق وصعوبة التنفّس والأمراض الجلدية كنتيجةٍ لكثرة الاستخدام.

هنا سنرشدكِ إلى تنظيف المنزل باستخدام طريقةٍ طبيعيّةٍ رخيصة الثمن، وآمنة الاستخدام مع تحقيق أفضل النتائج المطلوبة ألا وهي

استخدام الخل في التنظيف، وخاصةً الخل الأبيض أو المعروف باسم خل قصب السُّكر.

فوائد الخل في التنظيف ازالة الترسّبات الكلسيّة من الأواني كإبريق الشاي أو غلاية القهوة أو غيرهما؛ يُملأ الوعاء المراد تنظيفه حتى النصف تماماً بالماء والباقي من الخل، ثُمّ يُوضع على النَّار حتى يصل إلى درجة الغليان ويُترك ليغلي عدّة دقائق، ثُمّ يُرفع عن النار ويُسكب ما فيه، ويُغسل بالماء البارد فقط عدة مراتٍ.

 

التلميع: هي عمليّة إضفاء البريق واللمعان على الأسطح كالمرايا والزجاج والفضيات؛ وذلك بمسحها بقطعةٍ قطنيةٍ مبللةٍ بالخل الأبيض ثُمّ تجفيف الأسطح بقطعةٍ قطنيةٍ أخرى.

تنظيف المايكرويف مع الخل الأبيض: أصبحت عمليّة تنظيف المايكرويف وإزالة البُقع المتراكمة عليه من الطعام بسبب عمليات التسخين المتكررة أمراً في غاية السُّهولة، وذلك بوضع طبق فيه فنجان قهوةٍ من الماء ومثله من الخل الأبيض ووضعه داخل المايكرويف حتى يغلي المزيج، يُطفأ المايكرويف ويُترك دون فتحه مدّة ساعتين، بعدها يُفتح ويُزال الطبق، وبواسطة قطعةٍ قطنيةٍ يُمسح من الداخل والنتيجة سوف تبهركِ.

تنظيف النوافذ:
يُخلط الماء والخل الأبيض بنسبة خمسة من الماء إلى واحد من الخل، وتُضاعف الكميّة حسب الحاجة، ثُمّ تُمسح النوافذ بالمزيج، كما يُمكن وضعه في عبوة رش الرذاذ لتسهيل عملية التنظيف، ثُمّ تُجفف بقطعةٍ أخرى. الملابس البيضاء، للحفاظ على درجة بياضها، يُضاف نصف كوبٍ من الخل الأبيض إلى الغسيل في مرحلة الشَّطف.

بُقع السجاد والموكيت، يُمزج مقدار ملعقةٍ من الملح وتُذاب في نصف كوبٍ من الخل الأبيض، ثُمّ تُفرك بها البَقع بواسطة قطعة قماشٍ أو فرشاة تنظيف السجاد حتى تزول ثُمّ تجفف. التخلّص من رائحة البصل والثوم واللحوم وكلّ ما تعلق رائحته باليدين عن طريق غسل اليدين بالخل الأبيض وفركهما به لدقيقتين، ثُمّ تُشطف بالماء العاديّ. القضاء على الجراثيم بمسح كلّ ما تصل له اليد بقطعةٍ مبلّلة بالخل الأبيض وخاصّةً جهاز الكمبيوتر، ومقابض الأبواب، ومقود السيّارة والأسطح في المطبخ.

خل التفاح خل التفاح هو الخل الذي قمنا بتصنيعه بتخمير ثمار التفاح، يفيد في أمورٍ كثيرة للجسم، “فخل التفاح المذوب معه الماء، و بيكاربونات الصوديوم”، يساعدون جميعاً على حرق الدهون في الجسم بشكل طبيعي و صحي، كما يساعد خل التفاح لوحده على حرق الدهون ، بسبب احتوائه على عناصر حارقة تعمل على تحفيز عمليات الأيض في الجسم

.[٤] فوائد خل التفاح يحتوي على نسب عالية من الألياف، تلك التي تساهم في التحكم في نسب الكولستيرول العالية في الدم، فيعمل خل التفاح على امتصاص الكولستيرول العالي الضار من الجسم، كما ويحمي الجسم من الإصابة بمرض (تصلب الشرايين).

[٤] يساعد خل التفاح على طرد السموم من الجسم، والتخلص منها، تلك التي تتراكم في الجسم بسبب المأكولات التي تدخل عليه (المصنعة)، وخل التفاح يخلص الجسم منها، و يعمل على تنظيف الجسم منها بشكل يومي بطريقة صحية وآمنة.

[٤] يحتوي خل التفاح على فيتامينات (أ، و ب ، و ج)، وعلى معادن هامة، كالبوتاسيوم، والصوديوم، والحديد، والمغنيسيوم، وذلك كله يساهم في رفع نسب الفيتامينات هذه والمعادن في الجسم،

فيعوض النقص فيهن إن وجد.

[١] يساعد خل التفاح على التخفيفمن الشعور بالتعب والإرهاق، وخصوصاً لأولئك الذين يمارسون الرياضة سواءً منذ فترة بعيدة المدى، أو بدءوا بها حديثاً.

[٥] يمنح ” خل التفاح ” الرونق و التألق للشعر، كما ويعمل على تقويته أيضَاً.

[٦] يساعد على التخفيف من حموضة المعدة العالية، وبالتالي التقليل من الشعور بالحرقة فيها.