فوائد زيت الخروع

قياسي

زيت الخروع يُستخرج زيت الخروع من بذور نبات الخروع (الاسم العلمي: Ricinus Communis)؛ حيث تُعد المناطق الاستوائية من إفريقيا وآسيا المواطن الأصلية له، ويتم استخراج الزيت عن طريق الضغط على البذور الناضجة بعد إزالة غلافها الخارجي؛ وذلك لاحتوائه على سم قاتل يدعى بالريسين (بالإنجليزية: Ricin)، ولزيت الخروع استخدامات عدة، فهو يدخل في الصناعات التجميلية،

ويمكن استخدامه كمادة ملينة (بالإنجليزية: Laxative)، بالإضافة إلى أنّه يمكن وضعه مباشرة على الجلد لعلاج العديد من مشاكل البشرة، ومن الأسماء الأخرى للخروع؛ شجرة القهوة الإفريقية (بالإنجليزية: African Coffee Tree)، وبذور الخروع (بالإنجليزية: Castor Bean).[١][٢] فوائد زيت الخروع لزيت الخروع العديد من الفوائد والاستخدامات، ففي مصر القديمة تم استخدام زيت الخروع في مصابيح الإنارة، بالإضافة إلى العديد من الاستخدامات الطبية، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:
[٣] مليّن طبيعي: حيث يعد هذا الاستخدام من أفضل الاستخدامات الطبية لزيت الخروع، فهو يساعد على زيادة حركة عضلات الأمعاء في الجسم، الأمر الذي يساعد على تطهير القولون، كما أنّ له تأثيراً فورياً في علاج الإمساك المؤقت، ويمكن تفسير ذلك من خلال عملية التفكك التي تحدث في الأمعاء، والتي ينتج عنها الحمض الدهني ريسينوليك (بالإنجليزية: Ricinoleic acid)؛

والذي يشكل الحمض الدهني الأساسي في زيت الخروع، وهو الذي يسبب التأثير المليّن في الأمعاء، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ زيت الخروع يعد آمناً في حال تناوله بكميات قليلة، إلا أنّ الجرعات الكبيرة منه تؤدي إلى حدوث تشنجات في البطن، والغثيان، والإسهال،

صورة ذات صلة

 

بالإضافة إلى التقيؤ. امتلاك تأثير مرطب طبيعي للبشرة: وذلك لاحتواء زيت الخروع على الحمض الدهني ريسينوليك، ويحدث ذلك من خلال تشكيل طبقة عازلة على الجلد تمنع فقدان الماء، الأمر الذي جعل من زيت الخروع مادة أساسية في العديد من مستحضرات التجميل، وهو يعد بديلاً ممتازاً للمستحضرات التجميلية التي تحتوي على العديد من المواد الكيميائية؛ كالألوان الصناعية، والمواد الحافظة، ويمكن خلط زيت الخروع بزيوت أخرى مفيدة للبشرة مثل زيت اللوز، وزيت الزيتون، وزيت جوز الهند وذلك لأنه يُعتبر زيتاً كثيفاً.

تسريع عملية شفاء الجروح: إذ يؤدي وضع زيت الخروع على الجروح إلى تكوين طبقة عازلة بين الجروح والبيئة الخارجية ويقيها من الجفاف، الأمر يساعد على نمو الأنسجة المصابة بسرعة الأكبر، وقد وجدت الدراسات أنّ المراهم التي تحتوي على زيت الخروع تساعد على شفاء الجروح بسرعة أكبر، وخاصة ما يُعرف بقرحة الضغط أو قرحة الفراش (بالإنجليزية: Pressure ulcer)، وهي الجروح التي تتطور في حال طالت فترة الضغط على الجرح. امتلاك تأثير قوي مضاد للالتهابات: ويعود ذلك لما يحتويه من الحمض الدهني ريسينوليك، وقد بينت نتائج
الدراسات إلى أنّ زيت الخروع يقلل من الالتهابات والآلام، إلا أنّ معظم الدراسات أجريت على الحيوانات وأنابيب الاختبار، ولذلك ما تزال هناك حاجة لدراسة التأثير المضاد للالتهاب لزيت الخروع على الإنسان. المساعدة على التخفيف من حبوب الوجه: حيث يساهم زيت الخروع في التخفيف من الأعراض المصاحبة لحب الشباب، والتي تتمثل بالتهاب المناطق المصابة عند وضعه عليها،

ويساعد على منع نمو البكتيريا على البشرة عند وضعه عليها وذلك لامتلاكه خصائص مضادة للميكروبات، كما يمكن أن يساهم في تخفيف تهيج البشرة والتهابها وخاصة في حال المعاناة من حب الشباب ويعود ذلك لامتلاك زيت الخروع خصائص مرطبة. المساعدة على مقاومة الفطريات:

حيث يتمتع زيت الخروع بخصائص مضادة للفطريات التي تنمو على الأسنان، وخاصة الفطريات من نوع المبيضات (بالإنجليزية: Candida albicans) التي تنمو في الفم والأسنان، ويمكن أن تسبب عدوى اللثة أو عدوى القناة الجذر، وبذلك يعتبر زيت الخروع من أفضل المضادات الفطرية في الفم. المحافظة على صحة الشعر وفروة الرأس: حيث إنّ وضع زيت الخروع بشكل منتظم على الشعر يساعد على تليين جذع الشعرة وزيادة مرونتها وتقليل فرصة تعرضه للكسر،

 

صورة ذات صلة

كما يساعد زيت الخروع على علاج الأشخاص الذين يعانون من قشرة الرأس، وهي حالة شائعة في فروة الرأس تتميز بالبشرة الجافة والقشرية. محاذير زيت الخروع يُعتبر زيت الخروع آمناً إذا تم تناوله بجرعة مناسبة عن طريق الفم فترة قصيرة،

إلا أنّه قد يتسبب ببعض المشاكل لفئات محددة من الأشخاص مثل آلام المعدة، والغثيان، والضعف، وفيما يأتي نذكر بعض الفئات التي عليها الحذر عند التعامل مع زيت الخروع:[١] الأطفال: إذ يعد زيت الخروع آمناً بالنسبة للأطفال في حال تناوله بالجرعة المناسة لهم، والتي يتم تحديدها بالاعتماد على عمر الطفل، والتي تتراوح بين 1-15 مللتراً في اليوم، بحيث لا تزيد مدة تناوله عن أسبوع واحد؛
إذ يمكن أن يؤثر ذلك على اتزان كيميائية الجسم، كما تجدر الإشارة إلى التحذير من تناول البذور الكاملة للخروع وذلك لاحتوائها على المادة السامة الريسين. الحوامل والمرضعات: حيث يُعتبر تناول الخروع في فترة قريبة من موعد الولادة آمناً بإشراف الطبيب المختص،

ويُوصى بتجنب استهلاكه في الأشهر الأولى إذ إنّ تناوله حينها قد يتسبب في الولادة المبكرة، أما بالنسبة للأم المرضع فمن الأفضل تجنب تناول زيت الخروع، وذلك لعدم توافر دراسات كافية حول مدى سلامة زيت الخروع على الرضيع. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الأمعاء:

حيث إنّه من الخطر تناول زيت الخروع من قِبل الأشخاص المصابين بانسداد في الأمعاء (بالإنجليزية: Blocked intestine)، أو الذين يعانون من آلام في المعدة مجهولة السبب، أو من المصابين بمشاكل في القناة الصفراوية والمرارة (بالإنجليزية: Gall bladder).

طرق تنظيف المنزل وتعطيره

قياسي

التركيز على غرفة محددة يجب أن يقوم الشخص بالتركيز على غرفة واحدة في كل مرة يبدأ فيها بتنظيف البيت حيث أن ذلك يساعد على وضع طاقاته فيها وتنظيفها بصورة سريعة دون الشعور بالإجهاد،
ويفضل أن يبدأ الشخص في أكثر غرفة مستخدمة في البيت لأنها الأكثر أهمية، حيث سيشعره هذ الشيء بالإنجاز وسيحفزه على الانتقال للغرف الأخرى.

[١] تنظيف المطبخ يتوجب على الشخص العناية بنظافة المطبخ لأهميته القصوى في البيت، حيث إنّ تراكم القاذورات فيه قد يؤثر على الشهية والصحة، لذا يتوجب تنظيفه أولاً بأول وذلك عن طريق الإسراع بمسح أي انسكاب يحصل على الأسطح لمنعه من الالتصاق والتصلب، كما يتوجب القيام بتحزين أغراض المطبخ في الخزانات لترك الأسطح فارغة ونظيفة، بالإضافة لأهمية توفير كل وسائل التنظيف في متناول اليد مثل الإسفنج والمطهرات ومستلزمات التنظيف المختلفة لتسهيل الوصول إليها عند الحاجة،

ومن أكثر الخطوات التي يجب القيام بها بشكل يومي في المطبخ هي مسح الأسطح بشكل يومي، وإخراج القمامة ومسح الأرض لمنع تراكم الأوساخ مع الوقت.

[١] تنظيف الحمام يعدّ الحمام من أكثر الأماكن في البيت التي يتوجب تنظيفها باستمرار لأنه يمكن أن يصبح أرضاً خصبة لتراكم العديد من أنواع الفيروسات والبكتيريا بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة فيه، ولذا يجب الاهتمام بنظافته بشكل يومي، وذلك عن طريق مسح الحوض (المغسلة)، ومقعد المرحاض،

بالإضافة لمكان الاستحمام وذلك بعد كل استخدام.

[١] طرق بيتية مقترحة للتنظيف يوجد بعض الطرق البيتية التي يمكن استخدامها لتنظيف المنزل ومنها ما يلي:

[٢] خليط الملح والليمون لتنظيف لوح التقطيع. استخدام صودا الخبز لتنظيف الأريكة، كما يمكن استخدامها لإزالة البقع من السجاد، ويمكن إضافة الخل إليها من أجل تنظيف الفرن .

 

خليط الخل والصودا لتنظيف الفرن. استخدام الليمون لإزالة البقع من الحنفيات. خلط صودا الخبز مع الماء مع ملعقة صغيرة من الصابون السائل، وقطرات من الزيوت المضادة للبكتيريا وذلك لتكوين معجون من أجل تنظيف الحوض. استخدام الطباشير بفركها على البقع الدهنية على الملابس قبل غسيلها.

 

نصائح لتعطير المنزل يوجد بعض النصائح التي يمكن عن طريقها تعطير المنزل بالروائج الجميلة ومنها:
[٣] التركيز على المنظفات الطبيعية وخلطات الزيوت، وتجنب المنظفات الكيميائية ذات الرائحة القوية.

استخدام أجهزة المعطرات الجوية التي تقوم بنشر الرائحة الجميلة بالموجات فوق الصوتية. الاعتماد على الشموع المعطرة طبيعياً. استخدام البخور الطبيعية حيث أنها تساعد على بقاء الرائحة الجميلة لفترة جيدة.

 

نصائح للحفاظ على نظافة المنزل يوجد بعض النصائح التي يمكن عن طريقها الحفاظ على نظافة وترتيب المنزل ومنها:

[٤] تفريغ غسالة الصحون صباحاً لملأها عند إتساخ الأطباق بشكل مباشر بهدف منع تراكمها على الطاولة أو في الحوض. استغلال الفترة الصباحية في غسل الملابس بهدف استغلال الوقت ووضعها لاحقاً في المجفف الكهربائي. ترك الأحذية عند الباب لمنع إدخال الأوساخ والطين للمنزل، ولتخفيف الحاجة لمسح الأرضيات بشكل متكرر.

ترتيب غرفة المعيشة قبل تناول وجبة العشاء. الاستعداد لليوم التالي من خلال تجهيز الملابس وبعض الوجبات بشكل مسبق لتسخينها عند حضور وقتها. التخلص من البريد والأوراق غير المرغوب فيها.

تفريغ الحاجيات وفرزها فور شرائها. التخلص من الأمور الفائضة عن الحاجة في صندوق للتخلص منه وإعطائه لشخص قد يحتاجها حقاً.

هنالك العديد من الخطوات التي يجب اتباعها لتنظيف البيت، ومنها ما يأتي:

[٢] تنظيف الغبار: استخدمي المنفضة المصنوعة من الريش لنفض الغبار من الغرف دون استخدام الماء، أو أي منظفات رذاذية وذلك تجنباً لتلويث الجدران، أو الأثاث به، مع مراعاة تنفيض الغبار من الأعلى إلى الأسفل حتّى لا يتراكم الغبار على الأثاث، والأرضيات.

تعقيم الهواء : عند تطاير الغبار في أنحاء الغرفة، املئي بخاخاً بمحلول محضر من الماء والبيكنج صودا، ورشي المحلول بالهواء في جميع الاتجاهات وذلك لإنزال الغبار والأتربة العالقة إلى الأرض، وتسهيل إزالتها بالمكنسة الكهربائية.
تجديد أغطية الأسرّة والأثاث:
احرصي على تبديل الشراشف، والبياضات، وأغطية الأسّرة وغسلها بشكلٍ دوري، كما يحب أن لا تغفلي عن أغطية الوسائد الصغيرة الموجودة على الكنب، ووسائد غرف النوم.

رش السوائل المنظفة: استخدمي السوائل المطهرة، والمبيضة للبقع والأوساخ الصعبة في تنظيف الحمامات، والمطابخ، حيث يمكنك رش الأماكن المتسخة بهذه السوائل، ثم تركها مدّة نصف ساعة حتّى تتفاعل المواد مع بعضها، ويسهل تنظيفها فيما بعد.

تلميع المرايا والزجاج: استعيني بقطع من القماش القطني في تلميع المرايا والأسطح الزجاجية، مستخدمة المنظفات الخاصة بهذا النوع من الأسطح،

كما يمكنك استخدام ورق جرائد للحصول على أسطح لامعة. مسح الأرضيات: استخدمي فوطة مبللة في مسح الأرضيات بالكامل، يمكنك الاستعانة بالمساحات التي يمكنها الدوران بكافة الاتجاهات عند مسح الأرضيات، فهي ستساعدك في تنظيف مساحات أوسع من الممسحة العادية،

كما ستمكنك من تنظيف الزوايا الضيقة في الغرف، والحمامات، والمطبخ. الكنس بالمكنسة الكهربائية: في المرحلة النهائية من التنظيف استخدمي المكنسة الكهربائية للتخلص من بقايا الغبار العالقة على الأرضيات في جميع غرف المنزل.

ما تحتاجه الفلل من تنظيف وتنظيم

ما تحتاجه الفلل من تنظيف وتنظيم
قياسي

ما تحتاجه الفلل من تنظيف وتنظيم

 

ما تحتاجه الفلل من تنظيف وتنظيم

ما تحتاجه الفلل من تنظيف وتنظيم

 

 

كثير من الفلل تكون مساحتها كبيرة جداً وهذا بالطبع يحتاج الى شركة مكافحة حشرات بالاحساء و شركات التنظيف بالرياض لا محالة حتى تقوم بتلك المهمة عن جدارة حيث ان تنظيف الفلل يحتاج الى وقت وجهد لما لها من مساحة كبيرة وتفاصيل كثيرة وهذا يجعل الامر صعباً الى حد ما , ولكن ليس صعباً على شركة مكافحة حشرات بالرياض التي تقوم بهذا الامر بكل سهولة لما لها من امكانيات في الشركة, وايضاً ان كان في الفيلا مشاكل اخرى مثل تسربات المياه والكهرباء والغاز فان شركة كشف تسربات المياه بالطائف ستقوم بهذه المهمة وحل المشكلة ايضاً , كذلك من المهم في الفلل الاهتمام بنظافة المسبح مع شركة نظافة في الرياض.