ماذا تعرف عن متلازمة ضيق التنفس عند الأطفال

قياسي

عند ولادة الطفل يواجه كثير من المراض المتعددة والمتشعبة الأسباب فمبجرد نزول الطفل الى الحياة يبدأ معاناته مع الأمراض التي تبدأ في الهجوم عليه وهناك نوعين من الأمراض الذين يواجهم الطفل ، النوع الأول من الأمراض هي الأمراض النفسية التي يتأثر بها الطفل نتيجة أحتكاكه بالمجتمع والأسرة التي حوله ،و أما النوع الثاني فيوجد مرض عضوي وهو الذي يصيب الجسد نتيجة فيروس بكتيري مثلا نتيجة ضعف الجهاز المناعي للطفل مما يجعله أرض خصبة لنمو ونشاط الفيروس بداخله وهناك أيضا الأمراض الوراثية التي يتوارثها الطفل من الأب أو الأم وهناك مرض خلقي يولد به الطفل وهناك أمراض تحدث للطفل نتيجة الولادة المبكرة للأم ومن ضمن هذه الأمراض هو ما يعرف في وطننا العربي بمتلازمة ضيق التنفس عند الأطفال ويعتبر هذا من أشهر الأمراض التي تحدث للطفل المولود مبكرا وفيما يلي سوف نستعرض بعض المعلومات الهامة عن متلازمة ضيق التنفس عند الأطفال ما هو المرض والأعراض والعلاج .

ما هو متلازمة ضيق التنفس عند الأطفال : هو مرض يصاب به المواليد او الرضع نتيجة الولادة المبكرة وهو أصابة أو أضطراب يحدث بالجهاز التنفسي للطفل والرئتين وينتج عنه صعوبة في التنفس لدي الطفل .

أسباب متلازمة ضيق التنفس عند الأطفال :
المادة الفعالة في السطح التي توجد بالرئة تكون بها نقص شديد عند الولادة بجانب عدم أكتمال الرئة ونموها نمو طبيعي بسبب نقص المادة الفعالة للسطح التي تعمل على أمداد الرئتين بالهواء ففي العادة تكون هذه المادة كاملة عند نزول الطفل ولكن نتيجة للولادة المبكرة تعاني رئتين الطفل من هذا النقص الشديد فينتج ضيق بالتنفس والأصابة بالمتلازمة ، كما أن هناك بعض الأطفال الذين يصابوا بهذا المرض نتيجة الأصابة السابقة للأخ أو الأخت بنفس المرض ، أو أصابة الأم بمرض السكر أثناء فترة الحمل ، كما هناك سبب أخر وهو تعدد الحمل مثل ولادة تؤام .

أعراض متلازمة ضيق التنفس عند الأطفال :
هناك اعراض تظهر على الطفل المصاب بهذا المرض وتظهر هذه العراض مباشرة بعد الولادة بعدة ساعات على الأكثر فيستطيع الطبيب ملاحظتها مباشرة ومن ضمن هذه الأعراض ، سنلاحظ أن نفس الطفل غير منتظم تماما وأن النفس يكاد يكون مقطوع نتيجة لقصر النفس ، وكما أن جلد الطفل قد تغير لونه للون الأزرق كما هو الحال بالنسبة للغشاء المخاطي عند الأطفال ، هناك ايضا نقص شديد في كمية البول المعتادة لأي طفل في مثل عمره ، هناك صوت من الأنف أشبه للشخير ، أضطراب عضلات القفص الصدري وملاحظتة ذلك أثناء التنفس للطفل فنجده يكاد أن يتنفس بصعوبة نتيجة الأصابة بمرض متلازمة ضيق التنفس عند الأطفال .

علاج متلازمة ضيق التنفس عند الأطفال :
بمجرد ظهور هذه الأعراض على الطفل يتم رعاية الطفل بالمستشفي مباشرة بعد الخروج من غرفة عمليات الولادة حتى يتم عمل بعض الفحوصات للطفل مباشرة ومنها قياس مستوى الأكجسين في الدم وأشعة على الصدر والرئتين للتأكد ، وأجراء تحاليل حتى يتم التأكد من خلو المرض من أمراض أخرى قد تكون مصاحبة له ، يتم بعد ذلك عن طريق الأطباء أعطاء الطفل لجرعات من المادة الفعالة على السطح للرئة والتي تعرف طبيا بأسم ( السيرفاكتانت ) حتي يتم تعويض الرئة عن نقص المادة بالجسم ، وتزويد الطفل بالأكسجين صناعي المخصص للطفل في هذه الحالة مع عدم كثرة أستخدامها لأنها من الممكن أن تدمر خلايا التنفسية للرئة ، فالطفل المصاب بهذه المتلازمة في أحتياج أيضا لكل من عناية كاملة وهدوء في المكان المحيط به ، مع وجود درجة حرارة معتدلة لا تؤذيه ، ومحاولة العناية الشديدة من أي مرض أخر قد يقوم بمهاجمة الطفل ، ومع الوقت نجد في أغلب الأحيان بأذن الله سوف يتم الأستجابة في العلاج بعد اليوم الرابع تقريبا الى أن يتم الشفاء تماما من المرض مع وجود بعض المشاكل التي قد تحدث للطفل نتيجة مثل وجود هواء في الجزء الفارغ ما بين الرئتين ، أو نزيف في المخ لا قدر الله ، أو جلطات دموية ، وتأخر في النمو الجسدي والعقلي ، ومشاكل في النظر بعد ذلك ولكن في أغلب الأحيان ومع سرعة أهتمام الطبيب وسرعة تدخله يعمل على سرعة العلاج وأستجابة جسم الطفل له ، وينصح للجميع حتى نتفادى ذلك المرض أن لا يتم أستعجال الولادة إن أمكن فلا داعي لهذا طالما الطبيب لا يرى ضرورة لذلك وعند الولادة القيصيرية يتم التأكد من خلال الطبيب بأكتمال نمو الرئة ويتاح بعدها تحديد موعد الولادة بعد ذلك حفظ الله أطفالنا جميعا .