فوائد الفلفل

قياسي

يُعرف أيضاً بالفلفل الأخضر الحلو وهو من الخُضار المفيدة لجسم الإنسان، حيث يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن، مثل؛ K1، والبوتاسيوم، والفولات، ويتكوّن الطّازج منه على اثنين وتسعين بالمئة من الماء،

والنسبة الباقية هي عبارةٌ عن كربوهيدرات، وكميّاتٍ قليلة من البروتين، ولا يوجد فيه دهون أبداً. كوبٌ واحدٌ من الفلفل الحلو البارد يحتوي على غرامين ونصف من الألياف، مما يُساعد الجهاز الهضمي على العمل بكفاءةٍ أكبر إذا استهلك بشكلٍ منتظم ويومي، ويُساعد أيضاً على عدم إصابة الشّخص بالإمساك أو بمرض البواسير، ويحمي أيضاً من الإصابة بأمراض القلب بسبب الألياف المفيدة الموجودة فيه،

والكثير من الفوائد الأُخرى التي سنتطرّق لها في هذا المقال. فوائد الفلفل الأخضر البارد الفلفل الحلو مُنخفض بالسعرات الحراريّة، فكوبٌ واحدٌ منه يحتوي على سبعٍ وأربعين سعرة حراريّة، ويوفّر حاجة الجسم اليوميّة من الفيتامين A، وC، والحبة الواحدة تحتوي على على واحدٍ وثلاثين سُعرةٍ حرارية. يحتوي على كميّة كبيرة من الفيتامين C،

والذي يُساعد على المحافظة على الجهاز المناعي، ويُحافظ على نضارة البشرة، ويتركّز بشكلٍ كبير في الفلفل الحلو الأحمر. الفلفل الحلو البارد يحتوي على العديد من المواد المفيدة، منها؛ البيتا كاروتين التي لها ميّزات مضادة للأكسدة والالتهابات.

يُقلل من نسبة الكوليسترول السيئ، ويُسيطر على مستوى السكر في الدم، ويُخفف من الألم والالتهابات، ويحتوي على مغذيات الفلافونويد. يُساهم في الوقاية من مرض السرطان بسبب وجود الكبريت فيه.

 

صورة ذات صلة

يُعدُّ مصدراً مهماً للفيتامين E والذي يلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على الجلد والشّعر من التلف والشيخوخة. يحتوي الفلفل الأخضر على الفيتامين B6 المهم جداً لصحة الجهاز العصبي، ويُساعد على تجديد الخلايا.

يحتوي على إنزيم اللوتين الموجود في الفلفل الحلو والذي يعمل على حماية العيون من الضّمور، وإعتام عدسة العين. يحمي الفلفل الحلو من الإصابة من فقر الدم وبعض الأمراض المزمنة، لاحتوائه على كميّة كبيرة من الح ديد. بعض المعادن الأساسيّة الموجودة في الفلفل الحلو هي النحاس، والزّنك، والمنغنيز، وحمض الفوليك أسيد. شُرب عصير الفلفل الأخضر الحلو يُعزز من امتصاص المعادن الموجودة فيه،

ويسهل على الجسم الاستفادة منه، فكوبٌ منه يحتوي على ثلاثمئةٍ وسبعة ميكروغرام من المنغنيز، ومئة وستة وستّين ميكروغرام من النّحاس، وهو عبارةٌ عن ثمانية عشر بالمئة من الاستهلاك اليومي الموصى به. يتمتّع عصير الفلفل الأخضر بطعمٍ قوي لذا يُمكن إضافة الجزر، والشمندر، أو عصير الليمون، ويمكن إضافة البقدونس أو الكزبرة له أيضاً.

تقليل الوزن: حيث يساعد إدخال الفلفل الرومي إلى النظام الغذائي على منع تراكم الدهون داخل الجسم؛ وذلك بسبب احتواء الفلفل الرومي على مركبات الكابسيسين (بالإنجليزيّة: Capsaicin)، والتي تساهم في تحليل جزيئات الدهون الكبيرة في الجسم إلى جزيئات صغيرة لاستخدامها كمصدر للطاقة، ومن جهةٍ أخرى فإنّ هذه المركّبات يمكن أن تقلّل الشهية، كما أنها تساهم في تنظّيم السعرات الحراريّة التي تدخل للجسم، مما يحفز من عملية فقدان الوزن.

تقوية المناعة: إذ يحتوي الفلفل الرومي على فيتامين أ، فيتامين ج، وفيتامين ب6، وتساعد هذه الفيتامينات على تعزيز صحة الجهاز المناعي في الجسم، كما تساهم مضادات الأكسدة في الفلفل الرومي في مقاومة الإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يسبب الإصابة بالعديد من الأمراض والالتهابات. مضاد للميكروبات:

حيث يحتوي الفلفل الرومي على مركّبات الفلافونويد، وأشباه القلويات، ومتعددات الفينول، وتمتاز هذه المركبات بخصائص مضادّة للميكروبات، لذلك فإنّه يمكن تناول الفلفل الرومي لعلاج الأمراض المُعدية، كما يمكن استخدامه لمنع نمو الفطريات والبكتيريا.

 

صورة ذات صلة

 

القيمة الغذائيّة للفلفل الرومي يبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الفلفل الرومي الأصفر الطازج:[٣] العنصر الغذائي القيمة الماء 92.02 غراماً السعرات الحرارية 27 سعرة حرارية البروتين 1.00 غرام الدهون 0.21 غرام الكربوهيدرات 6.32 غرامات الألياف 0.9 غرام الكالسيوم 11 ميليغراماً الحديد 0.46 ميليغرام مغنيسيوم 12 ميليغراماً الفسفور 24 ميليغراماً البوتاسيوم 212 ميليغراماً الصوديوم 2 ميليغرام الزنك 0.17 ميليغرام فيتامين ج 183.5 ميليغراماً حمض الفوليك 26 وحدة دولية فيتامين أ 200 وحدة دولية

أضرار الفلفل الرومي يعتبر تناول الفلفل الرومي باعتدال آمناً على الصحة، لكنّ بعض الأشخاص قد يعانون من الحساسية من هذا النوع من الفلفل، وتعتبر هذه الحساسية من الحالات النادرة، وتصيب عادةً الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة حبوب اللقاح، وقد يؤدّي ذلك لحدوث ردور فعل تحسّسية بسبب تشابه المواد المسبّبة للحساسية في كل من حبوب اللقاح والفلفل الرومي.